كاميرات مطار عدن الدولي تكشف حقيقة إدعاءات الدكتور مجيب الوصابي
*
*
00:28 2021-07-13

صرح مصدر مسؤول بهيئة الطيران المدني أن ما تم تداولة بالأيام الماضية عن بيع تذكرة د.مجيب الرحمن الوصابي وكذلك التنمر عليه من قبل موظفي طيران اليمنية بمطار عدن الدولي غير صحيح 


واكد المصدر بأن التحقيق قد كشف حقائق مزيفه نشرها أحد المواقع الإلكترونية يوم الجمعة الموافق 09 يوليو  .

فقد أعدت لجنة مكلفة من قبل رئيس مجلس إدارة اليمنية للنزول لمطار عدن الدولي فورا والبدء بإجراءات التحقيق والتأكد من حقيقة ماتم تداوله بالمواقع الالكترونيه وفتح كاميرات مراقبة المطار بالتنسيق مع إدارة مطار عدن الدولي وقبل هذا الاجراء  قد سبق التحقيق مع موظفي اليمنية المناوبين في يوم رحلة د. مجيب وقد ظهرت نتائج التحقيق وكذلك بعد مشاهدة الكاميرات زيف إدعاءات الدكتور الجامعي الذي يعمل مدرسا بكلية الإعلام قولاً ومضموناً وهذا ما أكدته التحقيقات وكاميرات المراقبة والتي أوضحت أن سبب وقف معاملة الدكتور مجيب الحقيقية بعيداً عن ما إدعاه دكتور جامعة عدن العريقة حيث أن أحد مستنداته والذي هو التقرير الطبي ينقصه ختم وزارة الخارجية وهو من الشروط المطلوبة لدخول مواطنينا الأراضي المصرية مالم سيتم إعادة الراكب وتحميل اليمنية مخالفة مع غرامة مالية وكذلك خسارة الراكب لتذكرته

وهنا نود أن نوجه سؤال للدكتور لماذا هذا الأسلوب الذي يقلل من مكانتك ويؤثر على سمعتك واستمرارك بتوجيه التهم ضد مطار عدن الدولي والجهات العاملة فيه هل تعلم إنك لن تحل مشكلة بهذا الكذب والخداع ولكنك زرعت مشكلة ووجهت إتهامات مباشرة لكل من قرأ ما نشر بأن مطار عدن الدولي الذي يستخدمة مئات الآلاف من المواطنين وآلاف من الأجانب وعدة شركات طيران مع التي تقدم طلبات لإستخدام مطار عدن كشركات منافسة لليمنية بأن هذا المطار منظومة فساد وأسأت لكافة الجهات العاملة فيه وليس لطيران اليمنية فقط حقيقة أننا نأسف لمثل هذا السلوك المشين والمدان الذي يتنافى مع أعرافنا وعاداتنا وتقاليدنا والقانون والدستور ، متجاهلين المكانة العريقة والسمعة الطيبة للناقل الوطني وكادرها المؤهل بحسب أنظمة وتعليمات منظمة الأياتا ودورها الريادي في تسهيل عملية نقل المواطنين وعمل كافة الترتيبات لفحص والتدقيق بوثائقهم المشروطة من قبل البلدان المتجهين إليها .

نعبر عن إستنكارنا وإدانتنا لبعض المواقع الإلكترونية التي إنزلقت مع  قصة حيكت من نسيج الخيال وتم إعدادها في مطابخ فاشلين نعدهم أعداء للنجاح ونفذها للأسف دكتور جامعي ومعيد بجامعة عدن العريقة بتاريخها .

ونفكر بطريقة أخرى كمثال تم قبول الدكتور بالتقرير الطبي الذي ينقصه ختم وزارة الخارجية وتم إعادته من مطار القاهرة الدولي وستتحمل اليمنية المخالفة والغرامة المالية ويخسر الراكب تذكرة ذهاب وعودة وفي حينها سيقول الدكتور مجيب الرحمن الوصابي أن موظفي اليمنية بمطار عدن الدولي لا يعرفون عملهم واشتراطات قبول الركاب لمصر وخسروني تذكرة وأن هذا إهمال منهم وهم يتحملو هذا الخطأ الذي كان يفترض منهم تنبيهي لأعود لختم التقرير وأسافر يوم ثاني قبل حدوث هذه الأمر الآن من يتحمل قيمة تذكرة جديدة؟؟ فهل هل الدكتور الوصابي يعي ذلك أم أن المطبخ لم يعطيه هذا السيناريو …؟!

تابعو أخر أخبار اليمن عبر صفحتنا على الفيسبوك
إقرأ أيضاً