برعاية جامعة العطاء ....الوكيل جامل يدشن إفتتاح دوره تدريبية لمسؤولي الاعلام والعلاقات بمجلس مبادرات تعز التنموي
*
*
21:33 2019-10-16


بحضور وكيل المحافظه الشيخ عارف جامل دشنت اللجنة التحضيرية لمجلس مبادرات تعز التنموية صباح اليوم الأربعاء دورة تدريبية لمسؤولي الإعلام والعلاقات بالمجلس، في جامعة العطاء  للعلوم والتكنولوجيا، وبرعاية من الجامعة .

وتهدف الدورة إلى اكتساب المعلومات والمهارات للانخراط في خلق وعي مجتمعي تنموي يلامس احتياجات المواطنين .

وأكد وكيل محافظة تعز الشيخ عارف جامل خلال حضوره افتتاح الدورة التدريبية على أهمية أن يسهم مجلس المبادرات في إحداث توجه حقيقي نحو توحيد الجهود وتحسين الأداء، والخروج بنتائج إيجابية تخدم المجتمع .

وأشار جامل إلى أن السلطة المحلية تدعم توحيد العمل في المبادرات للإسهام في إبراز مختلف الأعمال التي تلبي احتياجات المواطن البسيط.
 
من جهته أشاد مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل في المحافظة الأستاذ عبده علي بجهود مجلس المبادرات وتبنيه مثل هذه الدورات الفعالة من أجل تحقيق التنمية وخدمة المجتمع، مشيراً إلى أن المكتب سيقوم بتقديم كافة التسهيلات ، و تذليل أي صعوبات أو عراقيل قد تواجه أداء ومهام المبادرات.

من جانبه رحب رئيس جامعة العطاء بجميع مسؤولي الإعلام والعلاقات العامة والقائمين على الفعالية،  مشيراً إلى أن الجامعة ستظل تفتح أبوابها أمام  هذه الفعاليات التي تؤدي إلى خلق وعي مجتمعي وحراك اعلامي تنموي  من شأنه وضع الحلول للمشاكل  في ظل الظرف العصيب الذي تمر به المحافظة.

وخلال الدورة قدم المدرب الصحفي بلال المريري شرحاً تفصيلياً حول دور الإعلام في خلق الوعي وإحداث التنمية .

واستعرض المريري قوالب كتابة الخبر الصحفي ، مشيراً إلى أهمية وجود فريق إعلامي للمنظمات والمبادرات يضم "محرر - مصور - منتج" للقيام بمهمة إيصال الرسالة الإعلامية بدقة وشفافية للحصول على فرص دعم تحقق احتياجات المجتمع .

إلى ذلك أوضح هيكل عصيوران مؤسس المجلس أن مجلس مبادرات تعز أن المجلس يسعى  إلى تحقيق عدداً من الأهداف أهمها المساهمة في خلق شراكة مجتمعية محلية ـ دولية من أجل تحقيق الأهداف المشتركة في التنمية، لتلبية الاحتياجات وتحسين الوضع التعليمي  للأسر الأشد فقراً وتحسين مستوى المعيشة ،وكذلك المساهمة في تمكين المرأة وتنمية مهاراتها،  والاهتمام بالفئة المهمشة.

تابعو أخر أخبار اليمن عبر صفحتنا على الفيسبوك
إقرأ أيضاً