الحوثيون يناورون بـ "وثيقة مسقط"
الحوثيون في مسقط
*الحوثيون في مسقط
* يمن24- صنعاء:
13:18 2015-10-08

بعث الحوثيون ومعهم حزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح، برسالتين منفصلتين، إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أعلنوا فيهما موافقتهم على تطبيق القرار "2216"، الذي يطالبهم بالانسحاب من المدن وتسليم أسلحتهم، وفق ما جاء في "وثيقة مسقط".

 

وفي خطوة اعتبرت مناورة جديدة من الانقلابيين، أوضحت مصادر دبلوماسية لصحيفة "الشرق الأوسط" أن الحوثيين، ومعهم حزب المؤتمر الشعبي، أعلنوا التزامهم بتنفيذ وثيقة النقاط السبع التي تم إعدادها خلال مشاوراتهم مع ولد الشيخ بسلطنة عمان في سبتمبر (أيلول) الماضي.

 

وقالت مصادر دبلوماسية في نيويورك إن ممثلي الحوثيين أرسلوا مساء أمس الأربعاء، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أبلغوه فيها استعدادهم للمشاركة في محادثات السلام والقبول بالقرار 2216 الذي يقضي بالانسحاب من المؤسسات الحكومية والمناطق التي يستولون عليها وتسليم أسلحتهم.

 

وأشارت المصادر إلى أن رسالة الحوثيين لم تتجاوز صفحة واحدة وحملت توقيع محمد عبد السلام الناطق باسم الحوثيين وتضمنت عرضاً للوضع الإنساني في اليمن كما أشارت إلى التزام الحوثيين "جنباً إلى جنب" مع بقية الأطراف بتنفيذ وثيقة النقاط السبع أو ما تسمى "وثيقة مسقط" كحزمة واحدة، بما في ذلك الالتزام بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة والقرار 2216 وفق آلية تنفيذية متوافق عليها.

 

وذكرت المصادر الدبلوماسية أن حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح أرسل هو الآخر رسالة منفصلة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، مطالباً بما سماها "ضرورة وضع آلية لتنفيذ القرار 2216 وتنظيم الانسحاب من المدن ونزع السلاح من جميع الأطراف".

 

وأشارت المصادر الدبلوماسية إلى أن الحوثيين وحزب المؤتمر أعلنا التزامهما بتنفيذ النقاط السبع التي تم إعدادها خلال مشاوراتهم مع المبعوث الأممي ولد الشيخ في سلطنة عمان في سبتمبر (أيلول) الماضي، التي تتضمن تنفيذ القرار 2216 من جميع الأطراف وفق آلية تنفيذية يتم التوافق عليها بما لا يمس السيادة الوطنية مع بعض التحفظات على العقوبات الصادرة بحق بعض اليمنيين ومنهم الرئيس صالح وابنه أحمد.

 

وتحفظ وزير الخارجية اليمني رياض ياسين على فقرة وردت في رسالة الحوثيين للأمم المتحدة، قائلاً إن "اليمن لم يكن عليه حصار جوي أو بحري، حسبما جاء في رسالة الحوثيين، حيث إن المراكز الإغاثية دخلت اليمن منذ فترة، عبر الطائرات والسفن الإغاثية، ونقلت المساعدات الإنسانية والطبية".

 

وأضاف ياسين أن "المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد سيزور الرياض قريباً، وسنسمع منه مضمون رسالتي الحوثيين وحزب صالح".

 

وأكدت مصادر في نيويورك أن ولد الشيخ سيتوجه قريباً إلى المنطقة لإجراء مشاورات حول المحادثات بين الحكومة اليمنية والحوثيين.

تابعو أخر أخبار اليمن عبر صفحتنا على الفيسبوك
إقرأ أيضاً