وزير إماراتي: عناصر متطرفة تكفيرية تعاونت مع صالح في الجنوب
علم الامارات في عدن
*علم الامارات في عدن
* يمن24- متابعات:
10:52 2015-10-08

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية في دولة الإمارات، أنور قرقاش، أن الهجوم الذي تعرض له فندق القصر في عدن، أول من أمس، وأودى بحياة أربعة جنود إماراتيين، يؤكد أن أيام الانقلاب الحوثي باتت معدودة، وأن النصر الحاسم سيتم خلال أيام معدودة، مشيرا إلى أن الجنود الذين استشهدوا في ذلك الهجوم قدموا أرواحهم فداء لدينهم وبلادهم. وقال في تصريحات صحفية "تضحيات أبنائنا وشهدائنا مصدر اعتزاز، وضرورة لمن يريد أن يحمي المنطقة على مدى العقدين المقبلين من شرور الفتن التي يثيرها من لا يريد لها ألا تتمتع بأمنها واستقرارها، ولمن يريد لدولنا أن تسقط كما سقط غيرها. ودخولنا اليمن قرار استراتيجي لم يكن سهلا، هل نواجه الخطر الأصغر اليوم أم الأكبر بعد عشرة أو 15 عاما؟

وأضاف قائلا؛ "أعتقد أننا أمام مشهدين: الأول، هو أن التمرد اليوم في وضع صعب، بعد الانتصار الكبير في مأرب، والخاطف في باب المندب. وأصبحنا نرى مؤشرات بتداعي جبهة التمرد وتداعي التحالف بين الحوثيين والمخلوع علي عبد الله صالح. ندرك ذلك من خلال رغبة المخلوع في المغادرة، بينما العمليات العسكرية تسير سيرا حسنا، وتقدمنا يعوقه وجود آلاف الألغام التي زرعها المتمردون دون أي مراعاة لما بعد فترة الأزمة.

وتابع: "المشهد الثاني، هو وجود كبير في فترة ما قبل الأزمة لعناصر متطرفة تكفيرية تعاونت مع صالح في السابق، واستعملها حين أراد، واستغلت الفوضى والفقر في اليمن، خاصة في الجنوب، وهي نتيجة لما شهدته المنطقة لأكثر من عقدين من دعوات تطرف".

تابعو أخر أخبار اليمن عبر صفحتنا على الفيسبوك
إقرأ أيضاً