الحوثيون يعترفون بصواب قرار حكومة باسندوة ..واليمنيون يسخرون: بدايتهم ونهايتهم جرعة
مظاهرات الجرعة
*مظاهرات الجرعة
* يمن24- متابعات:
21:34 2015-07-28

بعد ان اتخذت مليشيا الحوثي من قرار تعويم أسعار المشتقات في عهد حكومة الوفاق برئاسة باسندوة  سببا لاقتحام صنعاء في سبتمبر الماضي وانقلبت على كل الشرعيات والمخرجات المتفق عليها بين كافة مكونات الشعب اليمني ,اشتعلت حسابات اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي، ردا على  قرار اتخذته اللجنة الثورية التابعة لمليشيات أنصار الله (الحوثيين)، برفع أسعار الوقود.

واتجه الكثيرون للسخرية من القرار، والحديث عن "جرعة مباركة"، وتذكير الحوثيين بمظاهراتهم المسلحة في بعض المحافظات العام الماضي، التي رفعت حينذاك شعارات رافضة لقرار حكومي بتحرير المشتقات النفطية، واتخاذها مبرراً لاجتياح معظم مدن البلاد.

وأعلنت اللجنة الثورية العليا التابعة للحوثيين على موقع وكالة "سبأ"، التي تسيطر عليها، قراراً بـ"تعويم" أسعار المشتقات النفطية، يقضي بتحريرها وربط بيعها بسعر البورصة العالمية.

وقال هيكل التويتي في منشور على صفحته: "يبدو أن الهدف من إعلانهم للتعويم ليس أكثر من دعوى باطلة لاعتراف الناس بشرعية الوهم". وكتب أوراس الإرياني ساخراً: "ابن الديزل عوّام.. مثل نفطي". وقال الصحافي هلال الجمرة: "عوموني عليك أحبك عوموني #ابن_الحوثي_عوام".

وتحدث جمال عبدالمغني عن عدم فهم أعضاء اللجنة أصلاً للقرار الذي اتخذوه: "قالوا إن اليوم صدر قرار اللجنة الثورية العليا بشأن تعويم أسعار المشتقات النفطية، وأنا أقول أقطع يدي لو واحد من اللجنة الثورية عارف إيش يعني تعويم!".

وقال نائب تحرير صحيفة "المصدر" الموقوفة من قبل الحوثيين: "كل خطوات رفع الدعم عن المشتقات النفطية، أو ما يعرف بالجرعات السعرية في الماضي، كان جزئياً، ولأول مرة يتخذ قرار بتحرير سعر المشتقات النفطية بشكل كامل، يعني أنها "جرعة full ".

وألحقت بعض الحسابات على موقع "تويتر"، وسم #جرعة على منشورات ناقدة وساخرة من القرار، وكتب حمود عقلان "هل تلعب الأحداث لعبتها ويكون بداية الانتفاشة #جرعة وانتهاؤها #جرعة!".

لكن الأمر لم يخلُ من الجدل، ودافع مناصرو الحوثيين عن القرار، واعتبروه "ناجحاً"، وقال القيادي الحوثي، ساري العجيلي، إنّ التخفيف عن كاهل المواطن هو من حيثيات القرار، وأضاف: "علينا أن نكون مستعدين لتحمل أي تبعات قد تفرضها علينا الخيارات الاستراتيجية".

واعتبر شهدي الصوفي، وهو مصور موالٍ للحوثيين، أنّ "القرار سليم"، وقال: "الغبي يلي يقول جرعة احنا الآن بنشتري البترول أغلى من السعر العالمي وعاد في إلغاء للجمارك والضرائب يعني هبوط السعر بس حربهم الإعلامية شغالة".

ونحا آخرون إلى محاولة تفسير القرار بشكل جدي، وكتب رئيس مركز الإعلام الاقتصادي، الصحافي مصطفى نصر: "قرار تعويم سعر المشتقات النفطية يعني رفع الدعم عن المشتقات النفطية (بنزين، ديزل، كيروسين) بصورة كاملة، وهو قرار أكثر فداحة من قرار حكومة باسندة التي ثار عليه الحوثيون، ويشكل جرعة كاملة تتجاوز الجرعات الجزئية التي تم اتخاذها في السنوات الماضية". وأضاف: "تعويم أسعار المشتقات يعني أن الأسعار ستخضع للسعر العالمي صعوداً وهبوطاً، وأنه سوف يتم التخلي بصورة كاملة عن دعم المشتقات النفطية".

أما الصحافي بشير عثمان، فقال: "الحوثي عزل اليمن عن كل العالم، وربطه عالمياً بأسعار النفط.. سلام الله على هادي".

تابعو أخر أخبار اليمن عبر صفحتنا على الفيسبوك
إقرأ أيضاً