مفاوضات حزب صالح في القاهرة تتركز على مبادرة أميركية لحل الأزمة "بنود المبادرة"
*
* يمن24- متابعات:
10:30 2015-07-25

يمن24- متابعات:

كشفت مصادر ديبلوماسية مضمون مبادرة لإيقاف الحرب بين القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وبين القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح وميليشيات الحوثي والتي يتفاوض بشأنها في القاهرة وفد من حزب “المؤتمر الشعبي” الذي يتزعمه صالح مع ديبلوماسيين أميركيين وبريطانيين وإماراتيين وآخرين من عُمان والجزائر.

 

وقالت المصادر إن المبادرة أميركية تتضمن وقف إطلاق النار وانسحاب قوات الجيش الموالية لصالح واللجان الشعبية التابعة للحوثي من المدن التي سيطرت عليها, والاتفاق على قوات عسكرية لحفظ الأمن في اليمن.

 

وأضافت أن المبادرة تتضمن إيجاد حلول سياسية دائمة لإنهاء الأزمة الراهنة بحيث لا تجعل هذه الحلول طرفاً من الأطراف “يتغول” في السلطة أو يصادر حق الآخرين, وتكون جميع الأطراف على قدم المساواة خلال مرحلة انتقالية غير محددة يتم بعدها إجراء انتخابات رئاسية ثم انتخابات نيابية.

 

ولفتت إلى أن المبادرة تتضمن الاتفاق على دستور يضمن أن تكون جميع الأطراف حاضرة في المشهد السياسي. ونفت أن تكون هذه الحلول تتضمن خروج صالح من اليمن إلى أي بلد آخر على اعتبار أن هذا الموضوع غير مطروح أصلا من قبل الجانب الأميركي أو البريطاني, مضيفة إن وفد صالح يضم الأمين العام للحزب عارف الزوكا والأمينين العامين المساعدين للحزب ياسر العواضي وأبو بكر القربي.

 

وكان القيادي في حزب “المؤتمر الشعبي” عادل الشجاع قال في تصريحات لوكالة “رويترز” أول من أمس, إن ممثلين لصالح يجرون محادثات في القاهرة مع ديبلوماسيين من الولايات المتحدة وبريطانيا والإمارات للمساعدة في إنهاء الحرب في اليمن ورفع الحصار.

 

وأشارت المصادر لـ”السياسة” إلى أن المفاوضين الغربيين طلبوا من حزب صالح بعد ما أعلنه الشجاع عدم التصريح بشأن ما يدور من مفاوضات في القاهرة, ما جعل حزب صالح يسارع إلى نفي ما نشرته وسائل الإعلام عن وجود مفاوضات بين قيادات من الحزب وأطراف ديبلوماسية في الخارج.

تابعو أخر أخبار اليمن عبر صفحتنا على الفيسبوك
إقرأ أيضاً
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق