العند تحت الحصار.. والمخلوع يستغيث بروسيا
*
* يمن24- متابعات:
09:00 2015-07-25

يمن24- متابعات:

هبطت في مطار عدن أمس الجمعة أول طائرة إغاثة إماراتية نقلت مساعدة طبية من الهلال الأحمر الإماراتي، فيما حطت طائرتان سعوديتان تحملان مواد غذائية وطبية ومعدات ملاحية لتعزيز تشغيل مطار عدن الدولي، في وقت توالت خسائر المتمردين الحوثيين والانقلابيين الموالين للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح على كل الجبهات، وباتت قاعدة العند العسكرية الاستراتيجية محاصرة بواسطة المقاومة الشعبية وقوات الشرعية وبات سقوطها مسألة وقت، وكشفت مصادر متطابقة أن ممثلين عن الرئيس المخلوع طلبوا من روسيا أن توفر له خروجاً آمناً والإقامة من دون ملاحقة في ضيافة الرئيس الروسي الذي وافق على ذلك في إطار تسوية شاملة للأزمة اليمنية، وجدد تجمع حوثي تظاهر في صنعاء اللجوء إلى الخيارات الاستراتيجية من دون تحديد طبيعتها.

 

وقتل 11 حوثياً في قصف للتحالف العربي ليل الخميس/ الجمعة على مواقع للمتمردين شمال عدن وفي محافظة عمران، وسيطرت المقاومة على بلين حول العند.

 

وقتل قيادي حوثي كبير اسمه أبوعلي في مفرق العند. ونفذت المقاومة في مديرية لودر بأبين عدة هجمات استهدفت تجمعات لميليشيا الحوثي وصالح، وكبّدتها خسائر بشرية ومادية. وفي مأرب لقيَّ 29 من المتمردين مصرعهم إلى جانب عشرات الجرحى في الجفينة، جنوب المحافظة. 

 

كما حققت المقاومة تقدماً كبيراً في تعز. وفي محافظة شبوة اندلعت، اشتباكات عنيفة في منطقة خشم رميد، أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات المتمردة. وأعلنت المقاومة الشعبية بإقليم آزال الذي يضم محافظات صنعاء وعمران وصعدة وذمار اعتزامها تصعيد عملياتها الموجهة ضد المتمردين في عواصم مدن الإقليم كافة والبدء بشن هجمات واسعة ومتعددة.

 

وكشفت مصادر سياسية يمنية في الرياض أن روسيا أبلغت دول التحالف العربي والرئيس اليمني المخلوع صالح استعدادها لاستضافة الأخير ومنحه حق اللجوء السياسي، في إطار تسوية سياسية شاملة تهدف إلى وقف الحرب المتصاعدة في اليمن وتوفير أجواء مواتية للحل السياسي، فيما كشف موقع «المؤتمر نت» الناطق باسم حزب صالح عن تلقيه رسالة من الرئيس بوتين قبل يومين.وكان ممثلون عن صالح زاروا موسكو طلبوا من الرئيس الروسي التدخل في الأزمة اليمنية من خلال تبني مبادرة قدمها الحزب تقضي بمنح الرئيس السابق خروجاً آمناً من البلاد مقابل وقف الحرب وإنهاء التحالف القائم بين القوات الموالية له والحوثيين، مشيرة إلى أن بوتين أبدى موافقته المبدئية على المقترح دون التلبية الفورية لطلب ممثلي صالح بمنحه حق اللجوء السياسي في موسكو.

تابعو أخر أخبار اليمن عبر صفحتنا على الفيسبوك
إقرأ أيضاً
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق