موقع أمريكي: احتلال إيران الوحيد الذي يمنع امتلاكها للنووي
ايران
*ايران
* يمن24- متابعات:
15:49 2015-06-20

قال موقع ناشينال انتريست الأمريكي إنّه لا شيء يمنع إيران من تطوير قدراتها النووية والحصول على سلاح نووي، سوى غزو البلاد واحتلالها، إذ يمكن أن تحصل أمريكا على نظام يدعم إيران غير نووية، كما أن هناك تأييداً واسعاً لمنعها من امتلاك النووي.

ويشير الموقع إلى أنه منذ توليه مهام منصبه عام 2009، أكد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أنه سيعمل باستمرار من أجل منع إيران من الحصول على السلاح النووي، حتى لو اضطره الأمر إلى تنفيذ ضربات جوية، وهو موقف تدعمه أصوات الغالبية العظمى من صناع السياسة الأمريكية والمشرعين والنخبة السياسية.

ومع ذلك، فإن المتفق عليه أيضاً أن هذه الضربات الجوية ضد المنشآت النووية الإيرانية لن يكون لها سوى تأثير محدود للحيلولة دون حصولها على السلاح النووي، فهو قد يؤخر إيران لسنوات، إلا أنها ستكون قادرة على إعادة بناء منشآتها النووية ولا سيما في ظل الإغاثة الاقتصادية التي قد يحصلون عليها رداً على العمليات العسكرية الأمريكية.

ويطرح الموقع الأمريكي فرضية احتلال إيران على اعتبار أنها الفرضية الوحيدة القادرة على منعها من الحصول على النووي، صحيح أن واشنطن منهكة من حربي أفغانستان والعراق، إلا أن الجيش الإيراني لا يمثل شيئاً أمام القوات المسلحة الأمريكية، إلا أن ذلك لا يمنع من القول إن الحرب لن تكون ذات تكلفة بسيطة كما حصل مع العراق وأفغانستان؛ لأن طهران ستكون قادرة على رفع كلفة الحرب ضد الجيش الأمريكي حتى قبل بدء الاحتلال.

ويصف الموقع حدود إيران الجغرافية بأنها إشبه بالقلعة المحاطة من جهات ثلاث بالجبال، الأمر الذي يجعل الغزو البري مقتصراً على منطقة واحدة فقط ممّا يصعب قهر إيران من خلالها.

الممر الوحيد الذي يمكن من خلاله غزو إيران، بحسب الموقع الأمريكي، هو حدودها الغربية حيث يلتقي نهرا دجلة والفرات ويشكلان ممراً مائياً اسمه شط العرب، وهو الطريق الذي سلكته القوات العراقية في حربها ضد إيران ما بين 1980 و1988، إذ اكتشف الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، ذلك، وتبين له أنه هناك قدرة على العبور باتجاه إيران.

ويطرح الموقع الأمريكي خياراً آخر لغزو إيران، يتمثل بساحلها الجنوبي الذي يمتد نحو 800 ميل وينقسهم بين الواجهة البحرية للخليج العربي وخليج عمان، وهو الممر الذي سبق لإيران أن عملت على تحصينه استعداداً لأي طارىء.

ترجمة : الخليج أونلاين

تابعو أخر أخبار اليمن عبر صفحتنا على الفيسبوك
إقرأ أيضاً