فكري قاسم
اليمن تحارب اليمن
08:58 2015-03-24

 بقلم /فكري قاسم

 


الحرب..
"تمنيت مراراً لو أنني لم أسمع هذه العبارة" .
وعلى الرغم من كوننا بلد فقير ، لكن لو عملنا الان إحصائية سريعة بعدد حروبنا الأهلية التي خضناها سنكتشف أننا دولة استعمارية عظمى ظلت طريقها إلى المجد وطحست في بركة «الأقربون أولى بالرصاص» .

لدينا حروب أهلية أكثر مما لدينا من مصانع .ولدينا أسلحة أكثر من لعب الأطفال. وأحزاب سياسية أكثر من الملاعب الرياضية . ومشائج اكثر من الفنانين .. واقسام شرطة اكثر من الحدائق .
لدينا حضارة عريقة، ولدينا – في المقابل – عروق شيطانية وشهوة ديناميت تنسف كل شيء. وفي كل مرة لدينا ابطال سيحمون البلد ويعوزنا – في كل مرة - عدو حقيقي «ندسع أبوه» ومن ثم نغني لليمن ونحن رافعون رؤوسنا إلى السماء.

وعلى الرغم من كثرة الأبطال عندنا ، تبدو اليمن بلدًا هشًا وطافيًا فوق بركة من الدماء.على إن أي بلدًا غير منتج لا يمكن له – بأي حال من الأحوال- إلا أن يفُرّخ لنا أبطالاً فرغ بني فرغ .
ليش نتحارب ؟ وعلى ايش طيب؟ يمكن لعدد هائل من التفاهات أن تصير الجواب . وفي كل الأحوال وراء كل قذيفة مدفعية فتشوا عن الساسة والعسكر ورجال الدين .ووراء كل حرب اهلية فتشوا عن التعايش الذي لوثه العسكر والساسة ورجال الدين .