حسان دبوان
يمنا واحد مهما علاء صوت المرجفين وارتفع
00:19 2015-07-21
سيطر ابطال المقاومة على خور مكسر ... فكبرت اليمن بأسرها .. تحرر المطار .. فأحتفلت تعز . سقط المعلا فصاح بالتكبير صرواح مارب احتفلت دول العالم الاسلامي بعيدا واحد .. واحتفلت اليمن بعيدين... عيد الفطر وعيد الانتصار . تلك هي اليمن ... جسدا واحد .. وروح واحدة وقلب واحد ينبض بالحرية والكرامة . لا فرق بين شمال او جنوب .. لا فرق بين شرق وغرب . عدن منا .. حضرموت امنا .. تعز عزنا .. صنعاء عاصمتنا .. ابين فخرنا.. مارب وشبوة اصلنا.. البيضاء رمز ثورتنا .. وصعدة جرحنا الذي سنضمدة ذات يوم . كل المسميات والحدود ماهي الا خربشات رسام على ورق وحتما ستمحيها دماء المحبة والأخوة وتبقى اليمن للجميع . في الماضي القريب مزقنا الشيطان الاكبر بإسم العنصرية والطائفية وأسماء كثيرة ما انزل الله بها من سلطان . هددنا بإنفصال الجنوب عن الشمال .. وأرسل عبيدة ليشيعو لغة المناطقية والكراهية بين أبناء الوطن الواحد ... ثم جاء رافعا رأية البطولة وشاهرا سيف الوليد ويمم شطرة نحو عدن ودمرها بدعوى حماية الوحدة... كم هو احمق ... لا يعلم ان الوحدة تبني الاوطان  لا تدمرها . والان ... هاهو يعيد نفس سيناريو الامس القريب ... وهاهو الشيطان الاكبر يحذرنا من الانفصال بعد ان خرج من عدن مذموما مدحورا . بدأت مطابخة الإعلامية  تبث مخاوف التمزق والانفصال بين العامه ... وبدأت خلاياة النتنة تنادي بالانفصال من فوق انقاض المدن التي دمرها مهندس الانفصال .... تبا لك أيها الشيطان الاخرس ... الشمال والجنوب يعلمون جيدا انك انت من دمر اليمن كل اليمن .. وانهكت الارض والانسان .. وظلمت القريب قبل البعيد فما عاد لك في الوطن مؤيدا سوى العبيد . سيفشل مكرك وكل خططك ... وستسقط مؤامراتك تحت اقدام الاحرار . لقد تشابكت اليوم أيادي أبناء اليمن اجمع .. شمالا وجنوب .. شرق وغرب .. واجمعو على ان لا مقام لك بيننا . فأفعل ما تشاء.. وقل ما تشاء ... واطلق كلابك كما تشاء . فأنت عندنا  غثاء في غثاء . في عدن هبطت رسل الحرية .. وفي صعدة ستكون سدرة المنتهاء .